الأربعاء 24 تموز 2024

“لقد ساعدني في تربية أبنائي”.. ويل سميث يتحدث عن علاقته بـ”القرآن الكريم” في برنامج “Big Time”!

النهار الاخبارية - وكالات 

كشف الممثل الأمريكي ويل سميث، خلال لقاء تلفزيوني، علاقته بالقرآن الكريم، واصفاً إياه بأنه "بسيط وواضح"، وبأن قصص سيدنا موسى لامست قلبه من الداخل، مبيناً كيف أنّ الكتاب الإسلامي المقدس ساعده في تربية أبنائه. 

ويل سميث يتحدث عن قراءته للقرآن الكريم 
وأوضح الممثل الأمريكي ويل سميث الذي حلّ ضيفاً على برنامج "بودكاست Big Time" الذي يقدمه عمرو أديب في رمضان 2024، إنه تفاجأ بوجود ذكر سيدنا موسى في القرآن الكريم.

وقال: "لقد تفاجأت بوجود ذكر كبير للنبي موسى في القرآن الكريم، وكان هذا أمراً مثيراً للاهتمام بالنسبة لي، فقد لامستني قصص موسى كثيراً وأعجبت ببساطة الشرح في القرآن، ما جعل جميع الأمور فيه واضحة، ومن الصعب أن تنهي قراءته بأي سوء فهم، كل شيء واضح".

وأضاف الممثل الأمريكي في رد على سؤال أديب بأن هناك الكثير من الناس يسيئون فهم القرآن قائلاً: "الكلمات يمكن إساءة فهمها، ولكن روحه كانت جميلة وواضحة، فقد قرأت جميع الكتب المقدسة الإبراهيمية، لذا فقد تفاجأت بأن كل شيء هو بمثابة قصة واحدة من التوراة إلى الإنجيل وإلى القرآن، لم تنقطع الصلة بينها".


وتابع: "لم أفهم من قبل السلاسة ولأول مرة فهمت السلاسة عندما قرأت القرآن، كما أنني لم أفهم من قبل أن سلاسة إبراهيم هو الأب والانشقاق الذي حدث بين إسحاق وإسماعيل، فقد كان أمراً جميلاً أن أرى المفهوم المتكامل لذلك".

ويل سميث: القرآن ساعدني في تربية أبنائي
 
وفي سؤال حول كيفية قيام ويل سميث بتربية أبنائه، قال الممثل الأمريكي: "أصغر أبنائي يبلغ من العمر الآن 23 عاماً، ورغم ذلك ما زلت أعمل على تربيتهم".

وأضاف: "كنت أظن أن تربية الأولاد تنتهي بعمر الـ21 عاماً، لكنها في الحقيقة قد بدأت للتو، جميع أبنائي في العشرينيات عدا الكبير فإنه يبلغ من العمر 31 عاماً، وعلاقاتهم أصبحت جدية أكثر ولذلك فإنهم دائماً ما يحتاجون للنصائح والمساعدة أكثر من أي وقت مضى".

وتابع: "إنهم يأتون إلى منزلي بشكل يومي، وهو ما يجعلني أراهم بشكل دائم لأنصحهم بحاجة للنصائح، ولذلك فأنا أربيهم بشكل مستمر".


أما عن علاقة تربية أبنائه بالقرآن الكريم، فقال: "من الأمور الهامة التي ساعدتني في تربية أبنائي واستيعابهم هو مفهوم وجدته عدة مرات في القرآن الكريم وهو أن "كل نفس مسؤولة عن نفسها"، وهو مفهوم أصبح قوياً بالنسبة لي، ولذلك أنا موجود لمساعدة أبنائي، ولكن في نهاية اليوم سيكون كل واحد منهم مسؤولاً عن نفسه".

موضحاً أنّ هذا المفهوم جعله يرتاح قليلاً من همّ كان يحمله عندما كانوا أطفالاً، وبأنه حوله إلى شخص شريك لهم في حياتهم وليس مسؤولاً عنهم. 

ويل سميث يريد الكبسة والجريش
ويل سميث كشف أنّ أول زيارة له للمنطقة كانت إلى مدينة جدة السعودية، وبينما زيارته الحالية في الرياض هي الثانية له، لافتاً إلى أنه يستمتع كثيراً بحرية التجول في المملكة.

وقال: "لقد أعجبتني الدولة، أشعر بالانتماء في الشرق الأوسط بشكلٍ عام، أشعر بالانتماء هنا إلى حد كبير كلما أشرقت الشمس أشعر بذلك فعلاً، أحب الحياة هنا".

أما عن طعامه المفضل فأكد سميث أنه زار العديد من الأماكن والمطاعم المختلفة في المملكة العربية السعودية وتناول العديد من الأطعمة المميزة، قبل أن يوجه سؤاله إلى الإعلامي عمرو أديب عما ينصحه به من أطعمة.

الإعلامي المصري عمرو أديب نصح ويل سميث بتجربة "الكبسة والجريش مع الصلصلة الحارة"، ليرد عليه الممثل الأمريكي بطريقة كوميدية "نعم سوف أذهب وأقول (أريد كبسة خاروف وجريش)، لكن من دون صلصلة حارة فأنا لست من محبيها".