الأربعاء 24 تموز 2024

ماهي الازمه البيئه التى تطارد منتخب المانيا .... فى بطولة اليورو...

ماهي الازمه البيئه التى تطارد منتخب المانيا .... فى بطولة اليورو...
النهار الاخباريه وكالات

يعاني المنتخب الألماني من انتشار البعوض والرائحة الكريهة في معسكره ببافاريا قبل مباراة الدنمارك الحاسمة يوم السبت.

وتلعب ألمانيا مع الدنمارك في أولى لقاءات ثمن نهائي كأس أوروبا 2024 على ملعب سيغنال إيدونا بارك.

وبسبب انتشار البعوض الكثيف تم استخدام مادة كيمياوية مصنوعة من الكاكاو ذات رائحة كريهة أزعجت اللاعبين في المعسكر، كما أن الحديث عن لدغات البعوض بات أمرا متداولا للاعبين خلال المؤتمرات الصحافية.

وبات جليا أن المادة الكيمياوية التي استخدمت لطرد البعوض تسببت بمشكلة أخرى بالرائحة الكريهة التي أجبرت اللاعبين على العودة إلى داخل غرفهم سريعا.
ويقع معسكر منتخب ألمانيا في هيرزوغينوراخ في بافاريا حيث المبنى الرئيسي "Home Ground campus Adidas" الذي بني للمنتخب وافتتح في عام 2020 والذي كان في السابق جزءًا من قاعدة عسكرية أميركية ومحاطا بمشهد ريفي.
ويبدو أن الغابات ودرجات الحرارة المرتفعة في الصيف جذبت البعوض بأعداد غير طبيعية.

وكشف المدرب يوليان ناغلسمان في وقت سابق هذا الأسبوع "لدينا طاعون غير طبيعي، نحن بحاجة إلى المزيد من الرياح حتى لا يكون هناك الكثير من البعوض. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فعلينا أن ندخل".

وكان تعرض العديد من اللاعبين للدغات في معسكر ألمانيا، ولأن هناك الكثير من البعوض لم يتمكن الفريق من مشاهدة المباريات الأخرى والاستغناء عن بجوار حمام السباحة.
ويوجد في ألمانيا أكثر من 50 نوعًا مختلفًا من البعوض وهي تشكل تهديدا سنويا بسبب المناخ في المناطق الجنوبية من ألمانيا، كما أنت بافاريا من فيضانات خطيرة هذا العام وتسبب ذلك في فقس أعداد غير عادية من البعوض.

وذكرت وسائل إعلام في الأسبوع الماضي أنه في إنغولشتات، على بعد حوالي 100 كيلومتر من هرزوغينوراخ، أن سلوك البعوض كان عدوانيًا بشكل واضح وبسبب ذلك لم يتمكن السكان المحليون من الجلوس خارجا ليلاً، بل كان البعض بحاجة إلى علاج لدغاتهم من قبل الأطباء.